الرئيسية - أخبار - ما حقيقة اغتيال عدنان الحمادي وما هو دور حزب الاصلاح في اطلاق شائعة وفاته.. تفاصيل

عاجل

ما حقيقة اغتيال عدنان الحمادي وما هو دور حزب الاصلاح في اطلاق شائعة وفاته.. تفاصيل

عدنان الحمادي
الساعة 08:12 مساءً (صيرة بوست _ متابعات خاصة)

تضاربت الأنباء حول حادثة الإغتيال التي تعرض لها قائد اللواء 35 مدرع العميد، عدنان الحمادي، مساء اليوم في مديرية المواسط بمحافظة تعز، وأدت إلى إستشهاده بعد إصابته إصابات شديدة نقل على إثرها إلى المستشفى .

ونقلت مواقع إخبارية تابعة لحزب الإصلاح، المعروف بعداءه للعميد الحمادي، عن مصادر لم تسمها أن العميد الحمادي أغتيل برصاصات أطلقها شقيقه بعد خلافات خلال تواجده في مسقط رأسه بمنطقة بني حماد مديرية المواسط .



وقالت تلك المصادر، أن احدى الطلقات أصابت العميد عدنان الحمادي في الرأس، ونقل للمستشفى ولكنه فارق الحياة في الطريق لخطورة الإصابة .

لكن نشطاء ناصريون، إتهموا حزب الإصلاح بالوقوف خلف العملية، كون الحمادي مثل أبرز العقبات التي تقف أمام مشاريعهم التوسعية في محافظة تعز، وأحبط محاولتهم التقدم نحو العاصمة عدن خلال أحداث أغسطس الماضي .

 

أعلنت قيادة اللواء 35 مدرع أن العميد عدنان الحمادي، قائد اللواء 35 مدرع لازال يتلقى العلاج في المستشفى جراء إصابته .

وجاء في منشور لصفحة اللواء على الفيسبوك "دعواتكم للعميد الركن عدنان الحمادي الذي يتلقى العلاج حاليا في المستشفى جراء إصابته" .

وكان رئيس البرلمان، سلطان البركاني، اليوم الإثنين، إستشهاد قائد اللواء 35 مدرع، العميد عدنان الحمادي .

وقال البركاني في منشور له بالفيسبوك، "عظم الله اجر الجميع بإستشهاد العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع الرجل الذي كان له شرف المقاومة الاول للحوثيين في محافظة تعز واطلاق شرارة المقاومة وقاتل ضد هذه العصابة الانقلابية المأرقة" .

وأضاف أن الشهيد الحمادي لقي ربه اليوم على ايدى اثمة امتدت اليه غيلة وقتلته غدرا .

ونعى وزير الاعلام اليمني معمر الارياني عدنان الحمادي الذي قتل مساء اليوم باياد آثمة حسب قوله.

ويعد العميد عدنان الحمادي احد القادة العسكريين البارزين ، الذين واجهوا الغزو الحوثي على تعز في العام 2015 م ويشغل منصب قائد اللواء خمسة وثلاثين مدرع في تعز ، ومن ابرز القيادات الوطنية على مستوى الوطن بشكل عام.