الرئيسية - أخبار - ناشطون وسياسيون يكشفون نوعية أكبر كارثة حلت باليمن ومن المتسبب فيها "تفاصيل"

ناشطون وسياسيون يكشفون نوعية أكبر كارثة حلت باليمن ومن المتسبب فيها "تفاصيل"

الساعة 11:49 مساءً (صيرة بوست: خاص)

كشفت الحملة الشعبية لإقالة معين عبدالملك التي دشنها ناشطين وإعلاميين وسياسيين على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة الكثير من فساد وخيانة رئيس الحكومة معين عبدالملك واستغلاله لمنصبه وثقة القيادة السياسية فيه لإدارة شئون البلاد وهو الأمر الذي استغله معين لتمرير فساده ومشاريعه الوهمية وتغليب مصالحه الشخصية مصالح زمرته على مصلحة الوطن والشعب.

ولم يكتف معين عبدالملك بذلك بل قام تنفيذ أجندة خارجية على حساب بلاده وشعبه.



حيث أوضح المغرد أبو مرسي النواب أن معين ليس له من أسمه غير العين لأنه عين للسفير أل جابر وبن زايد وقبل بأن يبقى كالميم أول اسمه بلا حراك، مشيراً إلى أنه وقبل أن يكون أداة بيد الخارج لا عصا يتكئ عليه الوطن.

وأشار المغرد امين إلى أن معين مجرد تابع لنظام أبو ظبي الصهيوني وأنه يجب التخلص منه مرفقاً مع تغريدته صورة لمعين عبدالملك وهو بجوار قيادات إماراتية.

أما المغرد بشير فقد قال في تغريدة له "معين عبدالملك ما يصلح يرعى غنم فكيف يقود دولة أرحل".

واعتبر المغرد خالد علي أن معين عبدالملك يعتبر كارثة وحلت على الشعب اليمني.

وقال في تغريدته "كارثة وحلت علينا لا بارك الله فيك يا معين يا هادي أسات الاختيار".

وأكد المغرد الذي يسمى نفسه مقاطعة أكسبو 2020 أنه يرفض الذل والخنوع والإنقياد الذي وقع به رئيس الوزراء معين عبدالملك وتطالب برحيله.

ووجه المغرد المسمى اف ام تو رسالة قوية لمعين عبدالملك مفادها "ارحل لا نريد أدوات ومنقادين" مرفقاً مع التغريدة صورة معين بجانب محمد بن زايد.

أما المغرد محمد محمود فقد نشر صورة لمعين عبدالملك برفقة السفير السعودي لدى بلادنا وعلق عليها بكلمتين دويدار السفير.

واعتبر المغرد حمدان الجنوبي أن معين أكبر سارق، مضيفاً في تغريدته قولوا يرجع فلوس الناس اللي سرقها وراح يشتري بها فلل في فرنسا.

وأشار المغرد عبدالملك حيدر إلى أن رئيس حكومة الشرعية الذي أطلق عليه أسم معين عبدالريال اسمه الحقيقي وهذا ما يثبته بأقواله وأفعاله الريال هو وطنه الحقيقي وهو كل همه وأولى أهدافه من المنصب والوطن الباقي لا يهمه أسرته بالإمارات وتم عقد اتفاقه مع بن زايد أن ربح بالمنصب وإلا المال مؤمن له في بنك سويسرا.