الرئيسية - رياضة - مفاجأة وأزمة.. هل يرتدي محمد صلاح شارة منتخب مصر ضد كينيا؟

مفاجأة وأزمة.. هل يرتدي محمد صلاح شارة منتخب مصر ضد كينيا؟

محمد صلاح
الساعة 06:03 مساءً (صيرة بوست _ متابعات)

أصبحت شارة قيادة منتخب مصر حديث الساعة قبل مباراة"الفراعنة" الحاسمة مساء الخميس مع كينيا.

ويحل منتخب مصر ضيفا على كينيا في العاصمة "نيروبي"، مساء الخميس بالجولة الخامسة من المجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية.



وفي ظل استمرار استبعاد أحمد فتحي ظهير بيراميدز من حسابات الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة حسام البدري، فضلا عن عدم ضم شريف إكرامي حارس بيراميدز وزميله عبدالله السعيد، بات هناك جدلا كبيرا حول اللاعب الذي سيحمل شارة قيادة منتخب مصر ضد كينيا.

هذا الجدل سببه أن غياب هذا الثلاثي المخضرم، فتح المجال أمام إمكانية حمل محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، لشارة قيادة "الفراعنة"، باعتباره اللاعب الأهم حاليا في صفوف "الفراعنة".

وكانت تقارير صحفية ذكرت أن أسباب استبعاد أحمد فتحي من حسابات الجهاز الفني للمنتخب بقيادة حسام البدري، تعود إلى رفضه فكرة سحب الشارة القيادة منه ومنحها لصلاح.

وأمام هذا الجدل الكبير، أعلن الجهاز الفني للمنتخب بقيادة حسام البدري أن ترتيب شارة القيادة سيكون بالأقدمية، ومن ثم، وفي ظل غياب الثلاثي فتحي وإكرامي والسعيد عن قائمة منتخب مصر الحالية، فإن عمرو السولية لاعب وسط الأهلي سيحمل شارة قيادة الفراعنة، حال مشاركته أساسيا ضد كينيا.

وحال عدم مشاركة السولية، فإن أحمد حجازي مدافع الاتحاد السعودي، والذي يأتي في المركز الثاني حاليا من حيث الأقدمية، سيحمل هو شارة القيادة.

وكان أحمد حجازي ارتدى شارة قيادة المنتخب في مباراة المنتخب الأخيرة أمام توجو بعد استبعاد عبدالله السعيد من التشكيل الأساسي، خاصة مع عدم تواجد السولية.

وبعد السولية وحجازي، يأتي محمد النني لاعب وسط أرسنال الإنجليزي في المركز الثالث، من حيث الأقدمية في حمل شارة قيادة المنتخب المصري، وبعده محمد صلاح رابعا، ثم عمر جابر (بيراميدز) وطارق حامد (الزمالك) ومحمود حسن "تريزيجيه" (أستون فيلا)، وعلي جبر (بيراميدز) وأيمن أشرف ومحمد الشناوي (الأهلي).

هذا الترتيب قد يجعل هناك صعوبة كبيرة في حمل صلاح لشارة القيادة، رغم الجدل الذي أثير، مع الإشارة إلى أن نجم ليفربول، أعلن في وقت سابق صراحة عدم اهتمامه كثيرا بما يقال في هذا الموضوع 

يذكر أن هذه ستكون أول مباراة يشارك فيها صلاح مع منتخب مصر، منذ آخر ظهور دولي له في الخسارة ضد جنوب أفريقيا 0-1 في ثمن نهائي كأس أمم أفريقيا بتاريخ 6 يوليو/ تموز 2019.

تجدر الإشارة إلى أن المنتخب المصري يتصدر مجموعته برصيد 8 نقاط، متساويا مع منتخب جزر القمر الوصيف، لترجيح الأهداف كفة الفراعنة، بينما يأتي المنتخب الكيني في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، ثم منتخب توجو في ذيل المجموعة بنقطة وحيدة.