الرئيسية - أخبار - برلماني اصلاحي يطالب برفع العقوبات الدولية على نجل الرئيس الراحل صالح

برلماني اصلاحي يطالب برفع العقوبات الدولية على نجل الرئيس الراحل صالح

احمد علي عبدالله صالح
الساعة 06:13 مساءً (صيرة بوست)

وقع عدد من البرلمانيين اليمنيين، على رسمي لرفع العقوبات الاممية  عن "أحمد علي عبدالله صالح" و والده الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقال شوقي القاضي، عضو مجلس النواب، في نشر على صفحته بالفيسبوك، إنه " وقَّع مع عددٍ من زملائه النوَّاب ـ المؤتمريين وغيرهم ـ على عريضةٍ للمطالبة برفع العقوبات عن الرئيس السابق علي عبد الله صالح وابنه أحمد".



وأضاف: لأننا ـ وأنصار وأتباع صالح ـ أصبحنا شركاء هَمٍّ واحد، وقضية واحدة، وأصبحتْ معركتنا واحدة هي استعادة الدولة وتعزيز وجود مؤسساتها، وحماية سيادتها، والمحافظة على جمهوريتها ووحدة أراضيها وجُزُرِها وموانيها وسواحلها وثرواتها ، وعدونا الاستراتيجي واحد، هو عدو الشعب اليمني مليشيا الحوثي الإرهابية التي لا تقبل وطناً جمهورياً ديمقراطياً تشاركياً مع أحد، لا معنا كإصلاح، ولا معهم كمؤتمر، ولا مع أيِّ مكوِّن سياسي أو مدني يمني إلا إذا قَبِل الذُّل والارتهان والانبطاح والعبودية للسيِّد وللمشرِف وللشريفة وللزنابيل، وقدَّم في سبيل رضاهم دمَه وأرواح أطفاله وأمواله وكل ما يملك، وتحمَّل الضرب والملاطيم، وربما القتل والسَّحل إن شكُّوا بشيءٍ من أمره، أو انتهتْ صلاحيته معهم، كما فعلوا بالكثير، وما على عائلته وقبيلته إلا أن يتجرَّعوا الهوان، ويقبلوا ثوراً من الأبقار قيمة لضحيتهم، هذا إذا عملوا له قيمة.

ولاقى منشور القاضي، تفاعل واسع، كونه تزامن مع حملة تغريدات شعبية على كافة منصات التواصل الاجتماعي تنطلق مساء اليوم، للمطالبة برفع العقوبات عن السفير اليمني السابق في الامارات أحمد علي عبدالله صالح.