الرئيسية - أخبار - المحكمة تمنح المتهمين فرصة اخيرة.. محامي "الاغبري" يكشف اخر تطورات ملف القضية

المحكمة تمنح المتهمين فرصة اخيرة.. محامي "الاغبري" يكشف اخر تطورات ملف القضية

محاكمة قتلة الاغبري
الساعة 11:07 مساءً (صيرة بوست)

كشف محامي أولياء الدم في قضية "الاغبري" الذي تعرض، أواخر أغسطس الماضي، لتعذيب وحشي من قبل ستة أشخاص بصنعاء استمر لساعات وأدى إلى وفاته، آخر مستجدات محاكمة المتهمين. 

وقال المحامي وضاح قطيش في منشور على صفحته بالفيسبوك، إن محكمة الاستئناف بأمانة العاصمة الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية، عقدت اليوم جلسة جديدة للنظر في قضية الشاب عبدالله الاغبري. 



وفي 9 سبتمبر الماضي، أي بعد نحو 12 يوما على مقتل الأغبري، نشر نشطاء تسجيلا مصورا في غرفة صغيرة بمحل السباعي لبيع الهواتف النقالة، يوثق عملية التعذيب الذي تعرض له الشاب على يد خمسة أشخاص تناوبوا على ضربه حتى فارق الحياة في 27 أغسطس الماضي.

ولاقى الفيديو المسرب صدى واسعا دفع مئات اليمنيين للخروج في تظاهرات غاضبة تطالب بالقصاص من المتهمين والكشف عن دوافع التعذيب وتداعياته، بينما تعهدت السلطات العدلية الخاضعة لسلطة الحوثيين بإجراء محاكمة مستعجلة.

وأوضح قطيش أن الشعبة الجزائية الثالثة بمحكمة إستئناف الأمانة استعراضت في جلستها اليوم، تسجيلات الفيديو المصور لمسرح الجريمة أثناء ارتكابها من قبل المتهمين ومن معهم. 

وأضاف أن المحكمة منحت محاميي المتهمين آخر فرصة لتقديم ما لديهم من أدلة للدفاع عنهم. 

وأشار الى ان المحكمة رفعت جلستها على أن تعقد الجلسة القادمة السبت القادم لإستكمال استعراض الفيديوهات المصورة للجريمة والاستماع الى محاميي المتهمين 

وفي 17 أكتوبر الماضي، قضي حكم ابتدائي من أربع جلسات بإعدام خمسة متهمين قصاصا، وحبس سادس مدة عامين، في محاكمة مستعجلة لاقت انتقادات شعبية واسعة لإغفالها الحق العام، فضلا عن عدم الإفصاح عن دوافع وأسباب هذه الجريمة.

وكان منطوق الحكم الابتدائي قد قضي بإعدام المتهمين الخمسة عبد الله السباعي، ووليد العامري، ومحمد الحميدي، ودليل شوعي، ومنيف مغلس، قصاصا رميا بالرصاص حتى الموت، بعد قتلهم المجني عليه ظلما وعدوانا.

في حين أدانت المحكمة المتهم السادس عبد الله القدسي بالتهم الموجهة إليه في البند الثاني من قرار الاتهام، وقضت بمعاقبته بالسجن مدة سنتين من تاريخ القبض عليه، بينما قضت المحكمة بفصل الدعاوى ضد المتهمين عدنان السباعي، وصدام السباعي، ومحاكمتهم والحكم عليهم في رد مستقل، بعد انتهاء فترة النشر كفارين من وجه العدالة.

وبموجب منطوق الحكم صادرت المحكة مضبوطات القضية، وإلزام المتهمين الخمسة بدفع مخاسير أولياء الدم بمبلغ 400 ألف ريال.