الرئيسية - أخبار - غضب شعبي واسع بصنعاء نتيجة استمرار اعتقال ”الاسدي” بتهمة نشر االفيديوهات الخاصة بجريمة قتل وتعذيب الشاب ”الأغبري”

غضب شعبي واسع بصنعاء نتيجة استمرار اعتقال ”الاسدي” بتهمة نشر االفيديوهات الخاصة بجريمة قتل وتعذيب الشاب ”الأغبري”

الساعة 08:01 مساءً



الت مصادر أمنية ومحلية في العاصمة صنعاء، اليوم الأحد، بان الضابط عبدالله الأسدي لايزال خلف القضبان، بتهمة نشر التسجيلات والفيديوهات الخاصة بجريمة قتل وتعذيب الشاب عبدالله الأغبري، أواخر أغسطس الماضي. وعبرت المصادر عن غضبها واستنكارها من تصرفات سلطات مليشيا الحوثي، تجاه الضابط في البحث الجنائي عبدالله الأسدي، القابع خلف القضبان منذ 20 يوما. ودعت المصادر إلى سرعة الإفراج عن الاسدي، ما لم فإنها ستصعد بشكل غير متوقع غير ابهة بقمع المليشيا وتعميماتها لعقال الحارات بمنع التظاهرات. وتواصل المليشيا اعتقال الاسدي بتهمة الخيانة وافشاء الأسرار واقلاق السكينة بتسريب التسجيلات التي أثارت الرأي العام في الجريمة الوحشية بحق الشاب عبدالله الاغبري، بينما أفرجت عن البقية. وكانت المليشيا استدعته و6 من زملائه بزعم تسليمهم مكافأة مالية لكشفهم خيوط الجريمة.