الرئيسية - أخبار - التحالف يسند قيادة المعارك البرية في مأرب لضابط اماراتي والشرعية تحدد موقفها ؟

التحالف يسند قيادة المعارك البرية في مأرب لضابط اماراتي والشرعية تحدد موقفها ؟

قوات التحالف
الساعة 07:36 مساءً (صيرة بوست _ متابعات)

استدعت قيادة القوات المشتركة في التحالف ضابطاً إماراتياً لإدارة المعارك في محافظة مأرب، جراء الخسائر المتتالية لقوات الشرعية، ومخاوف من سقوط ما تبقى من المديريات بيد مليشيات الحوثيين.

وسائل إعلامية موالية للإمارات في اليمن، أكدت أن مطلق الأزيمع، قائد القوات المشتركة التي تتزعمها المملكة في اليمن، استدعى -مؤخراً- ضابطاً إماراتياً سبق وأن شارك في حروب المحافظة عام 2015، بهدف تدارك الوضع، ومنع وصول الحوثيين الوشيك إلى قلب المحافظة.



تأتي المستجدات عقب لقاء سعودي إماراتي جمع الأزيمع وقائد القوات البريّة الإماراتية، صالح العامري، واتفقا على ضرورة إجراء تغييرات جذرية للقيادة العسكرية في مأرب، ومنع تقدمات مليشيات الحوثيين على الأرض.

إلى ذلك، ذكرت مصادر في إعلام الشرعية أن قوات الأخيرة في مأرب رفضت تسليم الجبهة لقيادة إماراتية، مُحذِّرة من خطورة تلك الخطوة، خاصة بعد قصف أبو ظبي تلك القوات في أكثر من جبهة.

وأضافت المصادر أن محمد المقدشي، وزير الدفاع في حكومة هادي، التقى بقادة الألوية العسكرية في مأرب، وأكد الجميع رفضهم لقرار التحالف، كما عبّروا عن استيائهم الشديد جراء تخوين التحالف المستمر لها، بعد كل التضحيات في ميدان المعركة.

وكانت وسائل إعلامية، مُناهِضة لحزب الإصلاح، قد تحدثت عن خيانات لقوات الشرعية في محافظة مأرب، مكّنت الحوثيين من السيطرة على مديريتي الجوبة والعبدية خلال الأيام القليلة الماضية، متهمة قيادات كبيرة بالتواطؤ لصالح صنعاء.

وتُثبت قرارات القيادة المشتركة أن قرار الحرب في اليمن لا يزال بيد التحالف، وأن الشرعية لا تزال تأتمر بأمر الرياض وأبو ظبي، بعيداً عن أي تأثير للسلطة الرسمية في الشرعية وقواتها العسكرية.