فعل شبوة العظيم

2020/08/16 الساعة 02:20 مساءً

 

قالت شبوة كلمتها وقطعت قول كل خطيب. 

وحينما تتحدث شبوة على الجميع ان ينصت.

فلا قول بعد قول شبوة.

ولا فعل يضاهي فعلها.

هي شبوة كبيرة ولن تكون الا مع الكبار تقودهم. 

شبوة لن تكره احدا. 

ولن تزرع ضغينة. 

ولن تكون الا يمنية عربية رافضة لمشاريع التجزئة والعمالة للكيان الصهيوني. 

ان كان اليمن اصل العرب ومهده فشبوة اصل اليمن ومهده واساسه. 

وهاهي شبوة تقولها ملء الصوت. 

من كان يؤمن بالانفصال. 

فالانفصال مات. 

ومن كان يؤمن باليمن الكبير العظيم. 

فهو حي وباق الى قيام الساعة. 

ستموت كل المشاريع وستسقط كل الرايات الا راية اليمن ستظل خفاقة. 

هذه شبوة وهذه كلمتها. 

مابين الدولة والميلشيا ستختار الناس الدولة.

ومابين فلسطين واسرائيل ستختار الناس فلسطين.

ومابين اليمن الكبير ومشاريع من اين اصلك؟

سيختار الناس وطنا لا يفتش الناس فيه عن جيناتك.

افيقوا من سباتكم. 

واقطعوا سيل اوهامكم. 

وانتفضوا من وهمكم الكبير.

وتوقفوا. 

فلهذه البلاد شرفاء لن يرتضون بيعها. 

فقراء نعم. 

مشردون نعم

خرجوا حفاة نعم. 

لكنهم لن يرتضون بيعا لهذه البلاد. 

يمنيون محبون لهذه الارض ولن يخونوا. 

اما هم فليذهبوا الى اسرائيل وليقدموا فروض الطاعة والولاء. 

اما هذه الجموع فلن تكون الا مسلمة مؤمنة بوطنها وقضيتها. 

قلناها الف مرة..

كونوا رجال دولة وسيتبعكم الناس.

كونوا اصحاب قضية حقة

لاترهنوا البلاد ولا تعرضوها في سوق النخاسة.

لكنهم ابوا واستكبروا.

وهاهي النتيجة امامكم.

لن يبدل الناس وطنا باوهام.

افهموا خيارات الناس وقناعاتها تغيرت.

افهموا.

ماكان بالامس لم يعد له وجود اليوم.

افهموا.

وعوا

والسلام ختام. 

فتحي بن لزرق

١٦اغسطس  ٢٠٢٠