للناقمين!!

2019/12/22 الساعة 08:40 مساءً

عجيب أمر البعض ممن يطلقون على انفسهم صحفيين وناشطين، واولئك الذين يمتلكون مواقع اخبارية قائمة على النسخ واللصق وبث الاشاعات والاكاذيب والافتراءات - حيث نجد ان لا هم لهم سوى كيل تهم الارهاب والمتاجرة في توزيع صكوك الوطنية حسب اهوائهم وما يمليه عليهم اسيادهم ووفق قاعدة «لمن يدفع أكثر» وبأسلوب وطريقة مقززة تثير الغثيان.

فبعد ان استكملوا فرز وتصنيف كافة قيادات الشرعية ورئيسها المشير عبد ربه منصور هادي، واستنفذوا كافة خططهم المثيرة للضحك .. نجدهم اليوم يوجهون سهامهم لحكومة شباب وأطفال اليمن الشرعية .. مؤكدين ان كافة اعضاءها ينتمون لتيارات أو احزاب معينه هكذا صنفوهم جميعهم دون مراعاة لابسط قيم ومبادئ مهنة الصحافة ودون اعتبار لابسط المعايير الأخلاقية .. وذلك ليس لشيء سوى لغرض ارضاء اسيادهم وأولياء نعمهم.

وبالنظر الى هذا السقوط المدوي نقول لهؤلاء .. ان حكومة شباب واطفال اليمن الشرعية .. لم تشكل وفقا لمعايير المحاصصة المتعارف عليها في حكوماتنا وأنما جاء تشكيلها كحكومة تكنوقراط مستقلة ووفقا لمعايير كفاءة ومهارة ونشاط اعضاءها، وبعيدا تماما عن معايير الانتماءات الحزبية او الولاءات او معايير المناطقية وغيرها .. فاتقوا الله فيما تلومه السنتكم وراعوا ضمائركم ولا داعي لجر هذه الحكومة البريئة من تهمكم واقاويلكم الى مربع الصرعات والمماحكات والمهاترات الحزبية والدينية والطائفية المقيته.

والى ذلك ايضا نؤكد لكم ان العمل في حكومة شباب واطفال اليمن الشرعية ،،طوعي ودون اي مقابل مادي .. حيث ان جميع افرادها لا يتقاضون اي مخصص مالي او مرتبات من اي طرف او مكون سياسي على الاطلاق .. وان عملهم طوعي وانطلاقا من دوافع ذاتية ووطنية صرفة .. واقولها هنا بالفم المليان اتحدى اي واحدا منكم يا من تكيلون التهم لهذه الحكومة ان تاتوا بأي دليل او اثبات يؤكد تقاضي اي شخص من اعضاء هذه الحكومة ريالا واحدا من اي طرف .

راقبوا الله وارحموا الناس واليمنيين من اقاويلهم وتهمكم واكاذيبكم وافتراءاتكم ..اعلموا ان وطننا الموجوع اليوم لم يعد بحاجة لامثالكم من مثيروا الفتنة بقدر حاجته لاناس يداوون جراحاته ويرممون فجواته ويشيعون في اوساط ابنائه مفاهيم الحب والسلام والتعايش الانساني الخلاق.